العم فرج ورث الزراعة أباً عند جد
20 يونيو 2019

العم فرج ورث الزراعة أباً عند جد

تحتوي منطقة بني الحارث على عدد من المزارعين المتميزين

الذين ثابروا وتعبوا في العمل الزراعي، وتمكنوا في النهاية من حصد ثمار جهدهم وتعبهم.

العم فرج عثرب من مزارعي منطقة بني الحارث (بني عاصم بيت عثرب) أحد المزارعين المتميزين الذي لم تصده الوظيفة الحكومية والجلوس على المكتب عن التفكير بممارسة الزراعة، فهو بحسب كلامه “ورث الزراعة أباً عند جد”.
قدم العم فرج طلب تمويله الاول من الوطنية للتمويل حيث كان مبلغ التمويل 1,500,000 ريال يمني، وذلك بهدف شراء شبكة ري حديثة لمزرعته البالغ مساحتها 600 لبنة والمحتوية على زراعات موسمية لمحاصيل الـ (طماطم- خيار- الفلفل بأنواعه -كوسه- باذنجان- بصل- زهرة- باميا) بالاضافة الى عدة انواع من الفواكه هى (البطيخ -الشمام -الفرسك -العنب)

في العام 2019م، قليلون من انتبهوا لروعة أجواء الصيف، وقليلون جداً من تذكروا محاسن الصيف وأجواءه الدافئة التي تمنحنا الحرية فننتشر بخفة ومرح في الأرض وينتشر الحاصدون، وتفوح رائحة الثمار الناضجة على الشجر ويهبط الخير كله، فيأتينا محملاً بالبطيخ والفرسك،، وتغري مناظر السنابل والقمح العيون، إنه فصل الأمنيات المحققة مع الوطنية للتمويل.

أراد العم فرج تحقيق أمنيته الثانية وهى تركيب منظومة شمسية، فقام بتقديم طلب تمويله الثاني بمبلغ 5000,000 ريال بغرض شراء منظومة شمسية للبئر الارتوازية الخاصة به.

من شدة حبه للزراعة، يقوم العم فرج بكل ما من شأنه زيادة الإنتاجية ورفع جودة المحاصيل حيث يستخدم الطرق الحديثة في الزراعة كالري الحديث وغيره من التقنيات الزراعية الحديثة التي تساعده على تحقيق هدفه بكل يسر وسهولة، يقول العم فرج:” بدأت التفكير في تركيب أنظمة الري الحديثة منذ بديت مهنة الزراعة وذلك بسبب شح المياه واستنزاف الكثير منه في الري بالغمر لذا كان لزاما علينا الترشيد في استهلاك المياه وزيادة الرقعة الزراعية وهذه لا تأتى إلا بتركيب أنظمة الري الحديثة حيث تم ربط كامل المزرعة بشبكة من أنظمة الري الحديثة”.

ينوي العم فرج التوسع في عمله الزراعي ويرى ان طموحاته ليس لها حدود حيث أن النية قائمة في إضافة محاصيل جديدة ولكن بالطريقة العلمية الحديثة ولتطوير الزراعة القائمة في المزرعة على أساس علمي صحيح يضمن له النجاح والاستمرارية.