البقره تطرد الفقر
21 فبراير 2019

البقره تطرد الفقر

الأمان في سوق الأمان هكذا كانت الحكمه

التي تمثلها عميل الوطنيه للتمويل خالد عواض ، من على سفوح شاهقات حجه التي يتخللها أمواج من السحب حالكة السواد بما تحمله من خير أمطار البركه هطلت على مدرجات حجة ومنطقة سوق الأمان التي يقطنها عواض ومن خير الأمطار نمت الأعشاب والحشائش الخضراء ، بعينه الثاقبه وعقله المتقد سأل نفسه خالد عواض الذي يعيل ٨ أفراد من الأبناء والبنات بمختلف مراحلهم العمريه من في مدرسه ومن في جامعه ومن لا يزال طفلا هو فاكهة والديه وإخوته و البقرتين في منزل خالد هما عماد البيت ومصدر الغذاء الاساسي والمستديم من حليبها وسمنها واجبانها ، ذلك الحشيش المنتشر في وديان قرية خالد يفيض عن حاجة بقرتي خالد ومنتوجات البقرتين لا تفي بكل إحتياجات أسرته الكبيره ، ما السبيل لاستغلال تلك المروج الخضراء وتغطية تلك الفجوة من حاجيات الأسره ؟
يا ليت لي قطيع من الأبقار غذاؤها أمام ناظري ، كيف الطريق لتمويل شراء بقره أو بقرتين اضافيتين ، يحدث نفسه خالد.
وفي نهار يوم جميل أطلت الوطنيه للتمويل بأحد فرسانها وكان احد اخصائي التمويل بفرع الوطنية بمحافظة حجه التقا أثناء حملته الترويجية بخالد عواض استمع لطموحاته و استجل حالته وتعرف على أسرته.
حصل خالد على التمويل لإضافة بقرتين لبقرتيه السابقتين بعد مرور أيام وجيزه صار القطيع ست بقرات فقد كانت البقرتين اللتان مولتهما المؤسسة حوامل على وشك الوضع.
تضاعف الإنتاج لدى الأسرة من الحليب والسمن والاجبان وتم تخصيص جزء من الإنتاج للبيع والحصول على النقد لتوفير الإحتياجات الاخرى من الغذاء والتطبب والتعليم ، وصف خالد شعوره بالنشوه وقطيع ابقاره الصغير يتغذى على حشائش المدرجات الخضراء.